العلاج النفسي بالموسيقى

يعتبر العلاج بالموسيقى علاج قديم , أول من استخدمه هم الفراعنة في علاج بعض المشكلات النفسية , فالموسيقى غذاء الروح , ولكن يبدو بالفعل أن الموسيقى علاج للجسد من أمراضه وخاصة إذا كان لها أعراض نفسية .
 

كيفية العلاج النفسي بالموسيقى ؟
  • يقوم المعالج النفسي بتشغيل نوع معين من الموسيقى , ويبدأ في ملاحظة ردود أفعال المريض الجسدية , وفي أغلب الأحيان نوعية هذه الموسيقى تجعل المريض يعيش مشكلته بجميع أحداثها و تفاصيلها .

 

  • والموسيقى التي يقوم المعالج النفسي بتشغيلها هي موسيقى واقعية تخاطب العقل الباطن , وبالتالي بعد سماع المريض لهذا النوع من الموسيقى يقوم المريض بالتحدث عن مشكلته والأزمة التي يعاني منها .

أهمية الموسيقى في العلاج والتعليم
  • فالموسيقى يمكن استخدامها لتعليم الأطفال بشكل يجعلهم قادرين على اتقان ما يتعلموه .

 

  • كما يمكن استخدام الموسيقى  في علاج و دعم الأطفال الذين يعانون من المشاكل النفسية والإجتماعية التي قد يعانون منها .

 

  • والموسيقى التي أقصد بها هنا كإدخال الأنايد للأطفال , تلحين أناشيد اللغة العربية لصفوف الإبتدائي .

 

  • ويمكن تلحين الحروف العربية والإنجليزية , لأن المعلومة بالفعل تصل للطفل من خلال التلحين .

 

  • وتلحين جداول الضرب والحساب ليسهل على الطفل حفظها و معرفتها .

 

  • فالموسيقى والتلحين تساعد على تهيئة الطفل نفسياَ وتهدئتها بشكل فعال , وبالفعل فنحن لا نجد مجرم موسيقي .

 

  • فالموسيقى تنمي جوانب فكرية و ذهنية عند الطفل , بحيث تشعره بالذات و تشعره بالهدوء أثناء التفكير .

 

  • فعند إدخال الموسيقى على التعليم لدى الأطفال , فنحن بذلك نقوم بتنمية مهارات التفكير العليا كالإبداع والتأمل والحساب الذهني .

 

 

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *